الطريقة السعدية

أهلا بك زائرنا الفاضل مع إخوتك أبناء الطريقة السعدية
الطريقة السعدية

مجتمع أبناء الطريقة السعدية بجمهورية مصر العربية و العالم


    ام المؤمنين صفية بنت حيي بن اخطب

    شاطر
    avatar
    عطا عبادى البراهمى
    مشرف
    مشرف

    عدد المساهمات : 139
    تاريخ التسجيل : 26/03/2011
    الموقع : ataabade@yahoo.com

    ام المؤمنين صفية بنت حيي بن اخطب

    مُساهمة  عطا عبادى البراهمى في الأربعاء يونيو 29, 2011 4:05 am

    الزوجة العاشرة
    -ام المؤمنين صفية بنت حُيَيْ بن أَخطب

    والدها حُيَيْ بن أخطب رئيس يهود من بني النضير من سبط لاوي بن يعقوب من ذرية هارون ، الصفية الصافية ، ذات العيون الباكية ، كانت تعيش مع أهلها في المدينة المنورة ثم رحلت إلى خيبر - خيبر التي كانت محصنة ومنيعة . وبعد المعارك القوية والشرسة بغزوة خيبر ، تمّ النصر للمسلمين وكانت لهم الغنائم والسبايا . وكانت صفية السبية من سهم الصحابي – دحيّة الكلبي - وأراد الصحابة أن يجعلوها لرسول الله rحيث هي بنت رئيس يهود ، وزوجة ملك خيبر . كان عمر صفية وقتئذ حوالي 17 سنة .
    وتزوجها محمد rوحين عرض عليها الاسلام أسلمت مباشرة وبدون تردد . ولمّا سُئلت عن السبب قالت : كنت ذات يوم جالسة في المدينة مع عمي ياسر وكان عمري وقتها 7 سنوات ، فأقبل إلينا والدي وقال لعمِّي : لقد ظهر النبيّ المنتظر يا أخي . فقال له عمّي : أ رأيت علاماته ؟ قال : نعم قال عمّي هل أنت متأكد أنه هو ؟ قال أبي هُوَ ، هُوَ . فقال له عمي وماذا ستفعل ، قال والدي : معاداته أبد الدهر , ومن وقتها والشعور بالإسلام يتحرك في قلبي ، ولذلك تراني أسلمت اليوم مباشرة , وقُتل بعد ذلك ملك خيبر لأنه لم يلتزم بالمعاهدة التي نصت تسليم كل شيء للمسلمين بما فيها الكنوز ، ومن وُجد عنده شيئاً بعدها يُقتل . وتحقق المسلمون أن كنزاً قد خبأه كنانة ملك خيبر ذاته فأخرجوا الكنز وقتلوا كنانه . وكيف أن صفية رأت ذات يوم حلماً وهي عند أهلها أن قمراً يطير من المدينة ويقع في حجرها وعندما قصت رؤياها على أُمها لطمتها وقالت لها : إنك تَتَمنِّين ملك الحجاز محمّدا .
    ولا بُدّ لنا في هذا المساق أن نذكر قصة الشاة المسمومة التي قَدَّمَتْها ( زينب بنت الحارث ) اليهودية للنبي rحيث ادّعت أنها قَدَّمَتْها اعترافاً منها بالجميل حيث تركهم رسول الله rيعيشون في خيبر - وبمكر شديد سألت عمّا يحب النبي rمن الشاة ، فقالوا لها : الكتف - فوضعت السم في الشاة وأكثرت منه بالكتف . وحين جلس المسلمون للطعام ينتظرون محمداُ أن يبدأ وكان أحد الصحابة قد وضع لقمته في فمه وبلعها وهو - بشر بن البراء - ووضع النبي rاللقمة في فمه وصاح قائلاً : قفوا عن الطعام فإن هذا اللحم المشوي يكلمني وقد أنطقه الله - لا تأكلني يا رسول الله فإنني مسمومة - وترك الجميع الطعام . وبمشاوراة مع الصحابة عفا رسول الله rعن زينب في البداية ، لكنه بعد أن توفي بشر بن البراء بعد عدة أيام على أثر السم الذي أكله من لقمته الوحيدة - دعا النبي rزينب واقتص منها فقتلها .
    نعم إنها إحدى المعجزات التي أظهرها الله سبحانه على يد رسوله .
    - ولقد غارتْ نساء النبي rمن صفية لحسنها وجمالها ومنهنّ عائشة رضي الله عنها ، لكن الصبر والسكوت كان شعار صفية حيث أكرمها الله بأكرم زوج على وجه البسيطة . شاركت صفية بالأحداث الاجتماعية والسياسية ، وعندما حُوصر عثمان tأرادت أن توصل له الماء خفية لكن المناهضين فتّشوها وضربوا البغلة التي كانت تركبها حتى كادت أن تقع على الأرض ثم أصدر عثمان قراراً بترحيل أمهات المؤمنين لعدم إيقاع الأذى بهم .
    وهذه قصة صفية وشكواها لرسول الله rمن نسائه الذين كانوا يُعيّرونها - يا يهودية - فعلّمها رسول الله rكيف تَرُدّ عليهم وتقول نعم : إنّني أنا ابنة نبيّ ، وعمي نبيّ ، وزوجي نبيّ ، فمن منكنّ له ذلك ( حيث هي من نسل هرون ويكون بذلك موسى عمها - فسكت عنها الجميع – وهكذا التربية لا بالضرب أو الصياح بل بالموعظة الحسنة والهدوء الكامل . وقد شهدت صفية وفاة الرسول rمع أمهات المؤمنين ، وبقيت بعد ذلك متعبدة تشارك في بناء الأمة ونشر الدين ، وكانت تروي الأحاديث عن النبي rحيث نهلت من مدرسة النبوة مافيه الكفاية . وأخيراً أسلمت روحها الطاهرة للباري عز وجل وذلك في زمن معاوية بالعام 50 هجري ودفنت بالبقيع إلى جوار أمهات المؤمنين ، رحم الله الجميع .




      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 17, 2018 10:32 am