الطريقة السعدية

أهلا بك زائرنا الفاضل مع إخوتك أبناء الطريقة السعدية
الطريقة السعدية

مجتمع أبناء الطريقة السعدية بجمهورية مصر العربية و العالم


    مسجد "سعد الدين الجباوي" الأثري

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 24
    تاريخ التسجيل : 03/10/2010

    مسجد "سعد الدين الجباوي" الأثري

    مُساهمة  Admin في الإثنين أكتوبر 04, 2010 2:07 am

    مسجد "سعد الدين الجباوي" الأثري :



    «يعد مسجد الشيخ "سعد الدين الجباوي" من أهم الأماكن الأثرية، التي مازالت قائمة حتى يومنا، محافظاً على بنائه وعمارته الأثرية الجميلة».

    الكلام للسيد "عبد الله مرعي" رئيس دائرة آثار "القنيطرة" في حديث لموقع eQunaytra (يوم الجمعة 13/2/2009) والذي أضاف: «يقع المسجد الأثري في الجهة الجنوبية من البلدة القديمة لبلدة "جبا"، الواقعة إلى الجنوب الشرقي من مدينة "القنيطرة".

    وهو عبارة عن جامع قديم، مبني من الحجر البازلتي الأسود القاسي، على شكل قبب وقناطر، تبدو واضحة عليه فنون العمارة الإسلامية، التي سادت تلك الأيام. يتكون المسجد من عدة غرف مستطيلة الشكل، بالإضافة إلى مصلى ومحراب، كما يحيط بالمسجد سور كبير يرتفع إلى أكثر من أربعة أمتار. تبلغ مساحة المسجد نحو 800 متر مربع تقريباً.

    يتميز المسجد بقبابه التي ترتفع فوق السقف، وتبدو واضحة وجلية للعيان، وهي من إحدى ميزات وسمات العمارة العربية الإسلامية، التي يتميز بها المسجد، والتي تميزت بها بيوت العبادة،
    مسجد سعد الدين الجباوي
    إذ يعود بناء المسجد إلى العصر العثماني المتقدم، وهو ما زال محافظاً على سلامة عمارته، وقد تم إقامة مسجد جديد إلى جوار المسجد الأثري.

    إضافة إلى القباب الأربع التي تتوضع في الجهة الشمالية للمسجد، يوجد قبة خامسة في الجهة الغربية من الجامع، تحاذيها قبة الضريح الكبيرة في الجهة الجنوبية الشرقية من المسجد، التي بنيت فوق ضريح الشيخ "سعد الدين".

    كما يتميز المسجد الأثري بالمئذنة الأثرية التي ترتفع أكثر من عشرة أمتار، مبنية من الحجر البازلتي، تقع في الجهة الشمالية عند مدخل البوابة الشمالية للمسجد. وكان يتم تدريس التلاميذ فيه في العهود الماضية، على يد الخطيب وأمام المسجد.

    يعتبر مسجد "الجباوي" من أهم الأماكن الأثرية القديمة، الذي يتميز بعمارة حجارته الجميلة التي تنم عن فن في العمارة والبناء، وهذا ما
    المسجد الاثري
    يتجلى في بناء القباب التي تسمح لأشعة الشمس بالدخول إلى الغرف، وتعطي الحرارة والدفء للمسجد في فصل الشتاء، كما تسمح بالحفاظ على حرارة المكان في فصل الشتاء وذلك تبعاً للكيفية التي تم بناء المسجد عليها.

    يؤم المسجد الكثير من الناس من مختلف المناطق السورية، من اجل التبرك والاطلاع على هذا الأثر الحضاري الهام، على ارض جولاننا الغالي».

    السيد "محمد اليوسف" رئيس بلدية بلدة "جبا" قال: «نظراً لأهمية المكان الأثرية والدينية، فقد اتخذت البلدة اسمها نسبة إلى صاحب الضريح الصالح، ونحن في البلدية نقوم بالعمل والتنسيق مع دائرة الآثار في المحافظة، من اجل المساهمة في أعمال صيانة وترميم المسجد الأثري، إضافة إلى ايلائه كل العناية والرعاية التي تطلب منا.

    ولأن المكان بعيد عن الجانب الديني فهو ارث حضاري واثري ينبغي علينا جميعا الحفاظ عليه. وتشهد البلدة زيارات كثيرة من محافظات ومناطق القطر، من اجل الاطلاع على هذا الصرح الأثري، والتبرك بالضريح والدعوات.

    تعود أهمية المسجد إلى المكانة الدينية التي يحظى بها الشيخ "سعد الدين" الذي عرف عنه الكثير من الحوادث والحكايا التي تروي شفاء المرضى والمصابين بالجنون على وجه التحديد».

    المقال منقول عن منتدى الطريقة السعدية لأبناء الحاج حسن البصيلى( المهندس زاهر عطايا السعدي في الجمعة أبريل 03, 2009 11:26 )

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة ديسمبر 14, 2018 8:14 am